Bookmark and Share

علاج الحساسية


وداعاً للحساسية
ما هي الحساسية؟
أسباب الحساسية

 

وداعا للمرض من خلال طريقة  نايت NAET
فأنت تستحق " الصحة المثلى "

من بين حقوقك كإنسان: أن تأكل ما تريد، وتعيش في أي مكان تريده، وترتدي أي ملابس تهواها،و تعيش أو تتعايش مع من تريد لتكون سعيدا.  فإن كنت قادرا على تحقيق تلك الأشياء فأنت فعلا تتمتع بصحة بدنية ونفسية جيدة، أما إذا لم تستطع تحقيق بعض تلك الأشياء فأنت تعاني مرضا. وهذه الطريقة تساعدك على فهم حقيقة مرضك كما تساعدك في تقديم المشورة والنصيحة السديدة التي تحتاجها لتحقق صحة أفضل.

إن معظم المنتجات الشائعة تسبب معظم الأمراض والمشاكل الصحية المألوفة. فالجهاز العصبي المركزي يتفاعل مع الأطعمة أو المواد الأخرى وكأنها مواد سامة عندما تكون محايدة أو مفيدة. فيمكنك الآن أن تعيد برمجة مخك لتحقيق الصحة التامة.

ستتعلم كيف أنه من الناحية الوراثية تمرر الحساسية، والحساسية المتعلقة بالمرض يمكن التحكم فيها والسيطرة عليها.

ما هي طريقة NAET

وكلمة NAET هي اختصار لـ Nambudripad’s Allergy Elimination Techniques

وهذه الطريقة الفنية في القضاء على الحساسية، ليست عدوانية، كما أنها لا تتضمن أي تناول للعقاقير طبية، فهي حلول طبيعية للتخلص من الحساسية من كل أنواع الحساسية وقوتها، بدءا من حساسية معتدلة إلى تفاعلات حساسية شديدة، إلى فرط حساسية - العوار Anaphylactic (وقد عالجها بنجاح جوز الهند وعيش الغراب والمحار إلخ)..ويمكن للمريض استخدامها في حياته اليومية بدون أي أضرار جانبية) والحساسية المرتبطة باضطرابات ( على سبيل المثال: بدءا من الزكام إلى حساسية شديدة، صعوبات التعلم وحتى مرض التوحد Autism ومرض فرط النشاط وضعف الانتباه Attention Deficit Hyperactivity Disorder (ADHD)   والغضب والاكتئاب وانفصام الشخصية وأنواع أخرى من الاضطرابات العقلية والتهاب المفاصل الخفيف وأنواع مختلفة من التهاب العظام، الأكياس الدهنية الصغيرة والطفح الجلدي وحتى الأورام  ونموها، آلام الذبحة الصدرية وارتفاع ضغط الدم إلى السكتة الدماغية، كل تلك الأمراض ناشئة من الحساسية للطعام مع نتائج مستمرة.

وطريقة NAET تستخدم خليطا من الاختبارات والعلاجات المجربة بدءا من العلاج بالوخز الإبري أو الضغط الوخزي، والمعالجة اليدوية بتقويم العمود الفقري، والتغذية، والعلاج الحركي، وفروع الطب لتوازن حيوية الجسم الطبيعية مع المجالات المختلفة للنشاطات الكهرومغناطيسية غير المناسبة والمتوفرة في بيئة الإنسان .

باستخدام طريقة NAET يتعلم المرء كيف يوازن الجسم من التفاعلات المعاكسة والتي تحدث في الجسم بدءً من التفاعل الداخلي بين الأنشطة غير المتناسبة مع الجسم ذاته، فعلى سبيل المثال:

نوبات البكاء أو الاكتئاب بعد تناول طعام معين، فرط في النشاط أو الضبابية العقلية بعد التعرض لمبيدات حشرية، أرق بعد وضع دهان "Lotion" معين على الجسم، ألم فجائي بالظهر بعد ارتداء قميص تم تنظيفه الجاف قبل أسبوع، صداع نصفي فجائي بعد تناول الشوكولاته بالحليب إلخ... كل الأنشطة غير المتناسبة والتي تشمل الغذاء والمواد الكيماوية والمواد المسببة للمرض.

والموارد الطبيعية البيئية مثل الحشيش، والخشب والصخور والاشعاع إلخ.. الحساسية البدنية مثل الحرارة، البرد، الرطوبة، الرياح والجفاف، اهتزاز مختلف الأشياء إلخ..

وطريقة NAET طريقة علاجية طبيعية جدا غير عدوانية وطريقة علاجية خالية من أي عقاقير طبية.

 

ما هي الحساسية ؟

هي حالة غير طبيعية من حساسية الفرد لمادة أو أكثر من مادة ( قد تكون عن طريق الشم، أو البلع أو بالاحتكاك بالجسم). وتكون هذه المادة غير ضارة أو ربما مفيدة لكثير من الأفراد.

والأفراد الذين يعانون من الحساسية عند احتكاكهم بتلك المواد (المواد المسببة للحساسية) تنتج أعراضا مختلفة بدرجات متفاوتة تتراوح بين حكة خفيفة إلى انتفاخ وتورم في الأنسجة والأعضاء، رشح خفيف بالأنف إلى نوبات ربو شعبي شديدة، وإجهاد عام أو تعب بالنسبة لفرط الحساسية . فالمواد المسببة للحساسية سواء كانت بالاستنشاق أو الاحتكاك قادرة على تغيير جهاز المناعي للجسم.

الجهاز المناعي الخائف والمرتبك يأمر خلايا الدم البيضاء بإفراز مادة مناعية E ( I g E) لتثير إفراز المواد الكيماوية الدفاعية مثل الهيستامين من خلايا وسيطة. هذه الخلايا الوسيطة يطلقها الجهاز المناعي في البدن استجابة للمواد الغريبة، وإفراز تلك المواد الكيماوية هي أعراض غير طبيعية ونفسية للشخص الحساس.

 

ما هي أسباب الحساسية ؟
موانع النشاط وعدم توازن الجسم تحدث في دائرة نشاط الجسم من خلال عوامل مختلفة:
  • الوراثة ( وراثة من الأبوين، الجدود الأعمام أو العمات إلخ..)
  • تسمم من مصادر مختلفة.

ينتج التسمم من تفاعل بين الشخص والأنشطة غير المناسبة من الأطعمة أو الأشربة  والمواد الكيماوية والمبيدات الحشرية والعوامل البيئية والبكتيريا والفطريات والفيروسات والزئبق إلخ..

  • ضعف الجهاز المناعي بسبب التوتر الزائد على الجسم، مما يضعف الجسم ويبذل رد فعل أكبر نحو الأنشطة الأخرى، وعوامل التوتر الشائعة هي: الإصابات البدنية، الحوادث، الجراحات، الأمراض الخطيرة، والصدمات العاطفية .
  • اضطراب الامتصاص يؤدي إلى إفراز إنزيمات غير طبيعية وبالتالي تؤدي إلى نشاط غير عادي في وظائف الجسم (ضعف في الهضم، يسبب فرط الحساسية واضطرابات في الإفرازات الهرمونية واضطرابات في وظائف الغدة الدرقية إلخ...)
  • الإفراط في التعرض للمواد السامة (المواد الكيماوية)
  • المبيدات الحشرية، الأغذية والأشربة المسببة للحساسية الإضافات والملونات الصناعية للأغذية المحفوظة، التبريد أو التسخين الشديد) لفترة زمنية طويلة.
  • العوامل والصدمات العاطفية تؤدي إلى توقف فجائي في وظائف النشاط  وبالتالي تؤدي إلى توقف مزمن في دورة النشاط  (مثل حزن أو فرح شديد، إصابات، أو ذكريات مؤلمة لحوادث مختلفة من الماضي والحاضر تسبب استجابة غير عادية للجهاز المناعي)
  • تسمم بسبب إجهاد بدني مثل نشاط رياضي عنيف، الجري، لعب الرياضة إلخ، المواد السامة (التي يفرزها الجسم من: إصابات بكتيرية أو فيروسية، الخميرة والفطريات، الاحتكاك المباشر والمستمر بمواد مهيجة مثل الزئبق والنحاس والرصاص والمواد الكيماوية إلخ.. )
  • الإشعاع (فرط التعرض لأشعة التلفزيون أو الشمس أو التعرض للمواد المشعة، إلخ..)

أكثر أنواع مسببات الحساسية شيوعاً

  • المستنشقات: اللقاحات ، الأزهار ، العطور ، الغبار،الطلاء فورمالديهايد الخ
  • المواد الهضمية: الأطعمة، المشروبات، الفيتامينات، العقاقير الطبية، إضافات للأطعمة الخ.
  • الملمسات: الأنسجة، المواد الكيماوية، مواد التجميل، الأثاث، أواني وأوعية الطعام الخ.
  • لدغات ولسعات الحشرات، والعقاقير التي تؤخذ عن طريق الحقن، التحصينات  الخ.
  • المسببات للالتهابات: الفيروسات، البكتيريا، تلامس شخص مصاب الخ.
  • عوامل طبيعية: الحرارة، البرد، الرطوبة، الضباب، الرياح، الجفاف، أشعة الشمس، الصوت، الخ..
  • عوامل جينية: الأمراض الوراثية أو الميول من الأبوين الجدود الخ.
  • الفطريات والعفن:  العفن، الخميرة، الطفيليات الخ.
  • عوامل عاطفية: ذكريات أليمة لحوادث مختلفة من الماضي والحاضر.

كيف أعرف أنني أعاني من الحساسية؟

إذا شعرت بأعراض غير طبيعية في البدن أو من الناحية العاطفية في وجود أي من تلك المواد السابق ذكرها، يمكنك أن تشتبه في أنك تعاني من الحساسية.

 
 
Bookmark and Share